"فتح" تدين مصادقة الاحتلال على بناء 390 وحدة استيطانية في القدس

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- أدانت حركة "فتح"، اليوم الثلاثاء، مصادقة ما تسمى "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء" التابعة لبلدية الاحتلال على بناء نحو 390 وحدة سكنية استيطانية جديدة في منطقة شعفاط وسط القدس المحتلة، وإعلانات طرح عطاء لبناء 17 وحدة استيطانية، في حي رأس العامود بالمدينة المقدسة.

وأكد امين سر حركة فتح في القدس وعضو المجلس الثوري عدنان غيث لـ"الحياة الجديدة" ان استمرار الخطط الاستيطانية في الضفة الغربية وبالقدس هو دليل على تعنت حكومة الاحتلال وتنصلها من الاتفاقيات السابقة، وتنصلها من كافة القوانين والمواثيق الدولية التي ادانات الاستيطان.

 وأشار غيث إلى أن حكومة اليمين المتطرفة ترفض تطبيق القرار 2234 الذي تم اقراره نهاية العام الماضي في مجلس الامن الدولي على ارض الواقع والذي من شأنه وقف الاستيطان.

وطالب غيث، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وأن يعلن مواقف واضحة تجاه هذه السياسة الاستيطانية، منوها انه تم الاعلان عن مخططات وعطاءات ومنح تراخيص لنحو (19000) وحدة استيطانية جديدة في مراحل البناء والتخطيط والمصادقة العام الماضي.

وفي السياق ذاته، استهجن غيث هدم أكثر من 12 منزلا منذ مطلع العام الحالي في مدينة القدس وتشريد اهلها وسكانها ضمن حربها ضد الوجود الفلسطيني في المدينة.

وأضافت الحركة، أن هذه الاجراءات بحق شعبنا وصراعه على البقاء والوجود لن تزيدها إلا اصرارا على الخلاص من الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف.