نزال: نثمن تبني حكومة فالنسيا حملة المقاطعة والعقوبات الدولية (BDS)

بروكسل- الحياة الجديدة- ثمّنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، في بيان للناطق باسمها في أوروبا جمال نزال، تبني حكومة فالنسيا بإسبانيا أمس الجمعة، الحملة الدولية للمقاطعة والعقوبات ومنع الاستثمارات (BDS)، بعد تصويت ايجابي من كافة الأحزاب السياسية مع القرار. واعتبرت "فتح" هذا القرار تاريخيا ونموذجا يحتذى للموقف الدولي المطلوب للتعامل مع سياسة الاحتلال الإسرائيلي.

وشكرت "فتح" بشكل خاص الأحزاب اليسارية ومنها الحزب الاشتراكي وحزب كومبروميس (الالتزام) وحزب اليسار الموحد، على مبادرتهم لطرح القضية أمام برلمان مقاطعة فالينسيا بوقت سابق في البرلمان تحت عنوان "الحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف".

وقال نزال: نثمن بشكل خاص ما أعلنته حكومة فالنسيا من أن أراضيها "منطقه خالية من جرائم الحرب ومن العنصرية"، وكذلك نثمن تبنيها حملة (ELAI) بغية التشديد على أن أراضي المقاطعة خالية من العنصرية الإسرائيلية.

وأشار نزال الى انه بموجب قرار حكومة فالنسيا يرتفع عدد المدن الإسبانية التي تتبنى المقاطعة إلى 60 مدينة، داعيا الجميع لتبني هذه السياسة وتعميمها في العالم حتى تفهم حكومة إسرائيل أن الاحتلال مشروع لا يجني أرباحا بل يؤدي لعزلها عالميا.