الاحتلال يمهل عائلة الشهيد ابو صبيح ٤٨ ساعة لإخلاء منزلها

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أمهلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عائلة الشهيد مصباح أبو مصباح مدة ٤٨ ساعة لاخلاء منزلها في بلدة الرام شمالي القدس المحتلة تمهيداً لإغلاقه.

جاء ذلك بعد أن أصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية، اليوم الاثنين، قرارا بإغلاق شقة منزل الشهيد مصباح أبو صبيح الكائن بكفر عقب شمال القدس المحتلة، منفذ عملية إطلاق النار في حي الشيخ جراح قبل ثلاثة شهور.
وأفاد  شقيق الشهيد جابر أبو صبيح لـ" الحياة الجديدة" : "أن محامي العائلة أبلغنا عن رفض المحكمة العليا قرار الاستئناف المقدم من قبلنا قبل نحو شهر؛ لوقف تنفيذ عملية اغلاق الشقة السكنية، على ان يتم هدم الجدران الداخلية واغلاق المنزل بالكامل".
واوضح أبو صبيح أن العائلة تعاني من الاجراءات العنصرية الممارسة بحقهم من قبل الاحتلال.
والجديدر ذكره ان جثمان الشهيد مصباح أبو صبيح الذي نفذ عملية اطلاق نار في حي الشيخ جراح اسفر عنها قتل مستوطن وجندي واصابة عدد أخر، بتاريخ 9/ 10/ 2016، ما زال محتجزا في ثلاجات الاحتلال، ولم يتم تحديد موعد اجراءات تسليم جثمانه.