الأسير نائل البرغوثي ينتظر حريته مجدداً

رام الله – نادي الأسير- نقل محامي نادي الأسير الفلسطيني، عن الأسير نائل البرغوثي (59 عاماً)، والقابع في سجن "ريمون" أنه ومن المنتظر أن يكون يوم غد الموافق 15 ديسمبر / كانون الأول الجاري موعد الإفراج عنه، مشيراً إلى أن ذلك مرهون برد المحكمة على قرار الاستئناف الذي قدمته نيابة الاحتلال على القرار الصادر بحقه، والقاضي بالسجن الفعلي مدة 30 شهراً. 
وفي سياق متصل أوضح الأسير البرغوثي لمحامي نادي الأسير الذي قام بزيارته، أن إدارة سجون الاحتلال أقدمت على عزله، قبل أكثر من أسبوعين، بذريعة إيجاد إبرة للخياطة في مقتنياته، وبعد احتجاجات من الأسرى داخل سجن "ريمون" تم إنهاء عزله، مقابل فرض غرامة مالية عليه. مضياً إلى أنه تعرض لوعكة صحية نتيجة إصابته بأوجاع بالصدر، على إثرها نُقل لعيادة السجن، وخضع لتخطيط للقلب. 
يذكر أن الأسير البرغوثي، قضى ما مجموعه في سجون الاحتلال (36 عاماً)، قضى منها (34 عاماً)، متتالية، وهو أحد محرري صفقة "شاليط" الذين أُعيد اعتقالهم في 18 حزيران 2014.