القطايف "فاكهة رمضان"

سعر الكيلو يتراوح من 7 الى 8 شواقل.. واختلاف في الأذواق حول الحجم

حياة وسوق- نائل حمودة

اعتاد الغزيون على شراء حلويات القطايف التي تشتهر في شهر رمضان بشكل خاص حيث تشاهد طوابير  مزدحمة من المواطنين على محلات بيع القطايف التي تنتشر في كل مكان في قطاع غزة، ما يجعل جميع المنتظرين على عجلة من امرهم كي يعودوا إلى بيوتهم قبل موعد آذان المغرب.

ذلك المشهد يعبر عن اقبال شديد على القطايف كونها تعد من الحلويات التقليدية وتتميز بطابعها الجميل في جلسات رمضانية في البيوت الغزية بعد الإفطار.

المكونات نفسها واختلاف في النكهة

 وتتكون القطايف من الدقيق والسميد ولكن تختلف نكهتها من بائع لآخر وحشوتها تتنوع حسب قدرة كل مواطن فمنها باللبن وجوز الهند، والقشطة والمكسرات، والتمر، وخلطة بسيطة مكونة من جوز الهند والمكسرات تتواجد عند كل بائع بسعر مقبول للأسر البسيطة .

المواطن الخمسيني أبو إيهاب العيسوي من مدينة غزة يصنع حلويات القطايف في محلة المعروف باسم "أبو فتحي العيسوي" منذ أكثر من اربعين عاما في شارع فمي بيك الشهير بزحمة المواطنين طوال اليوم، فالجميع في غزة يعرف محل أبو فتحي الذي يعمل البوظة والمهلبية والكستر وتعرف بنكهتها وطعمها المميز، وفي شهر رمضان يقوم بصناعة القطايف التي اشتهرت باسم قطايف أبو فتحي، فخبرة الأجداد توارثها الأبناء والاحفاد. يقول أبو إيهاب "مازلنا نعمل على نفس الطريقة التي علمنا إياها أجدادنا ونحافظ على سمعتنا حتى يبقى المواطنون سعداء بشراء القطايف من عندنا".

التجهيزات تبدأ قبل رمضان

وقال العيسوي : القطايف فاكهة رمضان، ونستعد لها قبل قدوم شهر رمضان حيث نحرص على تجهيز الافران، والفروش، وكافه الادوات الأخرى التي تحتاجها المهنة، ومعروف في غزة ان الاقبال على شراء القطايف باتت تعد من العادات والتقاليد.

وبالنسبة لسعر كيلو القطايف يؤكد العيسوي ان سعر كيلو القطايف يتراوح من 7 الى 8 شواقل للكيلو الواحد والسعر مقبول ولكن التكاليف في الحشوة ترجع الى الوضع المادي للمواطن فمن المعروف ان المكسرات مثل اللوز والكاجو والبندق الحلبي مرتفع الأسعار.

وتابع العيسوي: أن اقبال المواطنين على شراء القطايف بأنواعها المختلفة يكون بكثافة قبل ساعات الافطار حيث يختلف أذواق المواطنين   فمنهم من يريدها بحجم صغير، او بشكل أكبر مع حشوة بالتمر، او القشطة، او المكسرات. وأشار العيسوي  إلى أن موسم هذه الحلوى يكون مع بداية شهر رمضان إذ يكون الاقبال على شرائها بشكل كبير جدا ولكن هذا العام الاقبال ضعيف ويعود ذلك بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطنون في قطاع غزة معربا عن أمله ان تشهد الأيام المتبقية من رمضان وضعا أفضل.

لماذا في رمضان؟

وحول ما يميز حلويات القطايف في شهر رمضان أضاف صاحب محلات الجاعوني للقطايف والحلويات ان سبب اقبال المواطنين على شراء القطايف انها تعتبر فاكهة رمضان بالنسبة لهم وجميع شرائح المجتمع يشترونها، فلا بيت يخلو منها خاصة في الشهر الكريم وسعرها في متناول الجميع.

واشار الجاعوني إلى أن مكونات القطايف الأساسية هي من الدقيق والسميد ذات الجودة ونحن نعمل في صناعة القطايف والحلويات منذ سنوات واكتسبنا الخبرة من الأجداد والاباء حيث نشتري المكونات من النوعية الجيدة وهذا ما يميز عملنا ورغبة المواطنين في الشراء من محلاتنا.

من جانبه يقول المواطن محمد جلال أنه يقوم بشراء القطايف لتحضيرها في البيت فهي من الاكلات الموسمية في رمضان بشكل خاص. ويضيف جلال ان الأسواق الشعبية في قطاع غزة تزدحم بالمواطنين قبل أذان المغرب كي يتمكنوا من شراء حاجتهم من القطايف قبل الإفطار. مضيفا ان الاقبال الكبير يتم في شهر رمضان كونها حلويات موسمية.

وعبر المواطن راني احمد عن اقباله الشديد لشراء القطايف في شهر رمضان وانه يقوم بشراء القطايف قبل اقتراب موعد أذان المغرب لتجهيزها بعد الإفطار وتقديمها للضيوف حيث يؤكد ان للقطايف نهكة مميزة في شهر رمضان على وجه الخصوص، مضيفا ان أولاده يحبونها كثيرا وتكون الطبق الرئيسي بعد الإفطار في بيته ولا يفكر في شراء حلويات اخري بديلا عنها وحول سعر القطايف يقول الأسعار طبيعية ومقبولة للجميع منوه انه التكاليف في حشوتها إذا أراد المواطن إضافة المكسرات والقشدة عليها  فيرتفع سعرها ويرجع للوضع المادي.