المهلوس يدعو لاتخاذ إجراءات لوقف الاستهداف الاسرائيلي للتعليم في القدس

القاهرة- وفا- دعا مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية فضل المهلوس، إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لفضح المشروع الإسرائيلي، الذي يستهدف التعليم الفلسطيني في القدس.

وقال المهلوس، في تصريح لـ"وفا" على هامش أعمال مجلس الشؤون التربوية في دورته الـ75، والاجتماع المشترك الـ26 مع مسؤولي التعليم في وكالة الغوث "الاونروا"، الذي انطلقت أعماله اليوم في مقر الجامعة العربية برئاسة فلسطين، إن الدورة الحالية تكتسب أهمية كونها ستناقش تقارير وكالة الغوث في مناطق عملياتها الخمس، وبحث التوصيات بخصوص التعاون بين مجلس الشؤون التربوية والأونروا، والعجز المستمر في ميزانيتها، والعملية التربوية في المؤسسات التعليمية التابعة للأونروا، إضافة إلى الأبنية المدرسية والتجهيزات والإرشاد التربوي، والمنح الدراسية، والتدريب المهني، وأوضاع المعلمين والعاملين.

وطالب بضرورة تكثيف الجهود لفضح العدوان الاسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني والعربي ودعم حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف كحق العودة وتقرير المصير، والتأكيد على هوية القدس العربية والإسلامية وذلك من خلال مؤسسات التربية والتعليم العالي والإعلام بالدول العربية .

وأوضح أن هناك اجتماعا تنسيقيا عربيا سيعقد في الأردن الأحد المقبل، واجتماع آخر للجنة الاستشارية والتي تضم الدول المانحة والدول المضيفة للاجئين، إضافة الى رئاسة الاونروا، لبحث سبل دعم الوكالة في هذه المرحلة الحساسة.

ومن جانبه، أكد مدير دائرة المنظمات الدولية ووكالة الغوث بدائرة الشؤون الفلسطينية بالخارجية الأردنية نضال حداد، ضرورة استمرار "الاونروا" في البحث عن مصادر لتمويل منح جامعية لأبناء اللاجئين الفلسطينيين، وتخصيص بند في الموازنة لهذا الشأن.

وأوضح أنه لا بد من العمل على معالجة نظام الفترتين في مدارس الوكالة وذلك عن طريق وضع خطة لإنشاء المزيد من المدارس وتجهيزها وفق المعايير الحكومية .

وأضاف حداد في تصريح له اليوم، أن هناك تطلعات كبيرة لأبناء اللاجئين ينتظرونها من وكالة الغوث الدولية لتحقيقها في المجال التعليمي وبرنامجها الاصلاحي الشامل والذي من المفترض ان ينعكس على أداء الوكالة ليشعر اللاجئون الفلسطينيون في الدول المضيفة بآثار هذه العملية وانسجامها مع أهداف الوكالة التي أنشئت من أجلها، مشيرا إلى أنه ما زال هناك في منطقة عمليات الأردن 33% من المدارس مستأجرة و87% تعمل بنظامين

وأكد أن هناك توجيهات مباشرة من الملك عبد الله الثاني بتقديم كامل الدعم المتاح للوكالة والتعاون معها في كافة المجالات، رغم محدودية الموارد المتاحة وأزمة اللجوء وتأمين فرص حياة كريمة لهم لحمايتهم من آفة التطرّف والانحراف .

وشدد على أن الأردن لن يدخر جهدا للوقوف بوجه الانتهاكات الاسرائيلية واعتبارها إجراءات لاغية، والتأكيد على عروبة القدس الشرقية المحتلة وعلى وضعها القانوني كمدينة واقعة تحت الاحتلال العسكري الاسرائيلي حسب قرارات مجلس الأمن