الحسيني لأهالي قلنديا: صمودكم وثباتكم على الأرض هو الفيصل

القدس– الحياة الجديدة-  أدى أهالي قرية قلنديا شمال القدس صلاة الجمعة اليوم، في خيمة الاعتصام المقامة على أنقاض المنازل المهدمة للجمعة الـ"15"، بمشاركة وزير شؤون القدس ومحافظها م. عدنان الحسيني.

وعقب انتهاء الصلاة، حيا الحسيني في كلمة له أهالي قرية قلنديا الذين يواصلون فعالياتهم في خيمة الاعتصام، ثابتين على أرضهم، قائلاً: "ثباتكم هنا هو الفيصل. نحن معكم وإلى جانبكم وسنساندكم بكل الإمكانيات المتاحة، ولتتواصل الفعاليات ردا على إجراءات واستهداف الاحتلال لهذه القرية الوادعة".

وقال: "نتابع قضية استهداف أراضي قلنديا بأهمية بالغة ونحن حالياً في مواجهة قانونية مع الاحتلال من خلال مجموعة من المحامين والمستشارين"، مستدركاً: "نراهن على صمودكم على هذه الأرض وليس لدينا أية ثقة بالمحاكم الإسرائيلية؛ لأن هدفها الأول والأخير تنفيذ وتبرير سياسات الاحتلال".

وأضاف الحسيني: "جرائم الاحتلال المستمرة ومنها سياسة هدم المنازل لم ولن تهزنا.. بصبرنا وصمودنا سننتصر؛ فالطرف المعتدي ليس لديه الصبر كشعبنا، ونتمنى أن نخرج بنتائج إيجابية الشهر المقبل ليصار إلى إعادة الوضع هنا كما كان عليه قبل الهدم".

بدوره، قال رئيس مجلس قروي قلنديا يوسف عوض الله: "وجودنا هنا رسالة صمود وسنستمر في فعالياتنا موحدين حتى إعمار المنازل التي هدمت وحماية هذا الأرض من أطماع الاحتلال، شاكراً متابعة واهتمام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

يشار إلى أن أهالي قرية قلنديا يواصلون فعالياتهم الاحتجاجية منذ أن هدم الاحتلال 36 شقة سكنية نهاية شهر تموز الماضي؛ معبرين عن رفضهم لقرارات سلطات الاحتلال التي تحظر البناء في جزء كبير من أراضي القرية مستهدفة توسعها العمراني الطبيعي.