الاحتلال يخطط لربط حائط البراق بالقطار السريع بين تل أبيب والقدس

رام الله- وفا- تخطط سلطات الاحتلال الإسرائيلي الى ربط حائط البراق في المسجد الأقصى المبارك، بالقطار السريع بين تل أبيب والقدس، عبر حفر نفق بطول كيلومترين، بعمق 80 مترا تحت سطح الأرض ويلتف حول البلدة القديمة.

وذكرت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' العبرية اليوم الثلاثاء، أن وزير المواصلات والاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أوعز لمسؤولين في وزارته بتخطيط إطالة خط القطار السريع من تل أبيب إلى القدس، بحيث يصل إلى البلدة القديمة وقريبا من حائط البراق، عبر اقامة محطة يطلق عليها اسم "محطة الحائط المبكى".

وزعم كاتس، أن وصول القطار إلى حائط البراق سيحل مشكلة ازدحام السير، وسيسهل الوصول إلى حائط البراق.

ويأتي هذا القرار بعد أسبوعين من اعتماد المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة 'اليونسكو' قرار استنكر 'قرار إسرائيل الخاص بالموافقة على خطة لإقامة خطي تلفريك في القدس الشرقية' يصل إلى ساحة البراق، وبعد اقرار "اليونسكو"، في الثالث عشر من اكتوبر الماضي مشروع القرار الفلسطيني، الذي يؤكد أن المسجد الأقصى المبارك "الحرم القدسي"، هو من المقدسات الإسلامية الخالصة، ولا علاقة لليهود فيه.