الاحتلال يقتحم مقبرة باب الرحمة بالقدس وينبش قبورا ويحطم شواهد أخرى

القدس - اقتحمت طواقم تابعة لسلطة الآثار الإسرائيلية، تحرسها قوة معززة من جنود وشرطة الاحتلال الخاصة، اليوم الثلاثاء، مقبرة باب الرحمة الملاصقة للجدار الشرقي للمسجد الأقصى المبارك.

وأغلق جنود الاحتلال المقبرة من مدخلها الرئيسي، في حين شرعت عناصر تابعة لسلطة آثار الاحتلال بنبش قبور، وتحطيم شواهد قبور أخرى في المقبرة.

وكان الاحتلال اقتطع جزءا مهما من المقبرة بملاصقة سور المسجد الأقصى لصالح إنشاء حدائق تلمودية، ومنع منذ سنوات سكان القدس من دفن موتاهم في المقبرة التي تعتبر من أقدم المعالم الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، وتضم بين جنباتها رفات عدد من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ومنهم عبادة بن الصامت، فضلاً عن آلاف الموتى من أبناء العائلات المقدسية.

يذكر أن اعتداءات الاحتلال وسلطة آثاره تكررت في الآونة الأخيرة، وقد استنكرتها المؤسسات والهيئات والشخصيات الاعتبارية المقدسية وطالبت بوقفها.

وفا