القدس: مستوطنون يمارسون عربداتهم وينظمون حفلا استفزازيا في شارع الواد

القدس - وفا- مارست عصابات المستوطنين اليهودية، الليلة الماضية، عربداتها، واحتفالاتها الاستفزازية في القدس القديمة احتفاءً بانتهاء عيد العُرش العبري.

وقالت وكالة الانباء الرسمية "وفا"إن مجموعات من المستوطنين نظمت حفلاً صاخباً في شارع الواد، بالقرب من "الهوسبيس" ووسط تجمعات سكانية مقدسية، ومقابل مقهى "الباسطي" ضربت حوله قوات الاحتلال طوقاً عسكرياً، في حين اشتمل الحفل على عبارات عنصرية تدعو لقتل العرب وهدم الأقصى المبارك.

ورغم محاولات الاحتلال إبعاد المواطنين عن مكان الحفل الا أن شبانا تمكنوا من الوصول الى المكان للمطالبة بوقف الاحتفال، ما نجم عنه مواجهات متفرقة بين المواطنين من جهة، وقوات الاحتلال وعصابات المستوطنين من جهة ثانية.

في السياق، نظم مستوطنون احتفالات مشابهة واستفزازية وصاخبة في البؤر الاستيطانية المنتشرة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، ومحيطها، خاصة في بلدة سلوان جنوب الاقصى، استمرت حتى ساعات فجر اليوم.

في الوقت نفسه، واصلت قوات الاحتلال فرض اجراءاتها المشددة على القدس القديمة ومحيط بواباتها الرئيسية، وسط انتشار واسع لدورياتها الراجلة داخل البلدة، وأخرى مشابهة ومحمولة في الشوارع المحاذية لسور القدس التاريخي، فضلا عن نصب متاريس شرطية وعسكرية في شوارع وطرقات المدينة المقدسة.