المدني يدعو لخطوات جدية لوضع حد للتعنت الإسرائيلي

طشقند -الحياة الجديدة- دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني، إلى خطوات جدية كفيلة بوضع حد للتعنت الإسرائيلي.

وقال مدني في كلمته أمام الدورة الـ43 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، المنعقد في طشقند بعنوان: "التعليم والتنوير .. طريقٌ إلى السلام والإبداع"، إن السياسة الإسرائيلية العدائية وتوجهها المستمر والواضح نحو تضييق الخناق على الفلسطينيين وفرض الحصار عليهم، يتطلب وضع حد لهذا التعنت الاسرائيلي.

ومن جانبه، قال النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في دولة الكويت، رئيس الدورة الثانية والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، الشيخ صباح الخالد الصباح، إنه رغم مرور 47 عاما على جريمة حرق المسجد الأقصى، إلا أن المعاناة وتدهور الحياة المعيشية للفلسطينيين مستمرة .

ودعا الصباح في كلمته، إلى مضاعفة الجهد والتضامن والتحرك على كافة المستويات، لافتاً إلى أن الكويت بصدد عقد مؤتمر دولي حول معاناة الطفل الفلسطيني .