القدس: الاحتلال يعتقل 10 طلبة من "دار الأيتام"

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الاثنين، 10 طلاب من مدرسة دار الايتام في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأكدت مراسلة "الحياة الجديدة" في المدينة أن الطلاب هم: عبد الرحمن مازن أبو نجيب (15 عاما)، منجد حسن أبو هدوان (15 عاماً) عبد المالك موسى غزالي (17 عاما) يوسف يعقوب الرشق (16 عاما) منذر أمير التميمي( 15 عاماً) خضر فضل عجلوني (17 عاما) أحمد أشرف شرباتي (16 عاما) مصطفي بلبيسي (17 عاما) أمير باسم نوفل (17 عاما) فارس أشرف الرازم (16 عاما) وتم اقتيادهم لشرطة التحقيق في القشلة

وأفاد شهود عيان أن جنود الاحتلال قاموا بعد انتهاء الداوم المدرسي بإيقاف عدد من طلبة مدرسة دار الايتام وفتشوهم، ومن ثم اقتادوهم إلى نقطة الشرطة ومنعت المواطنين من الاقتراب منهم.

وقال مدير مدرسة دار الايتام في حي الثوري أحمد الصفدي لـ"الحياة الجديدة" أن هذه ليست المرة الاولى التي تقوم بها شرطة الاحتلال باعتقال الطلبة أو مداهمة المقر الرئيسي لدار الايتام في البلدة القديمة واقتحام الصفوف الثانونية بحجة رشق جنود الاحتلال الحجارة.

وأضاف، أن جنود الاحتلال لم يكتفوا بالاعتداء والتنكيل بالطلاب، إذ استهدفه الجنود في آخر اقتحام للمدرسة، واعتدوا عليه ومنعوه الاقتراب من ساحة المبنى، مؤكداً ان الاعتداء حصل امام أعين الطلاب، وهذا ما يشكل خطراً على المسيرة التعليمية عندما يكون المعلم او المدير هو الحامي ويربي اجيال على السلوك الجيده لينشئ جيلا متعلما ومثقفاً حسب قوله.

وأوضح الصفدي، "في كل عام، ومع الاعياد اليهودية تتدعي قوات الاحتلال بأن طلاب المدرسة يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة، علماً ان بناية المدرسة بعيده عن مكان الجنود ونوافذها مغلقة بشبك حديدي.