الاحتلال يعتقل طفلا في سلوان

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- اعتقل جنود الاحتلال الاسرائيلي الفتى سمير رؤوف أبو ناب (16 عاما)، من سلوان جنوب الأقصى، متهمينه بالمخدرات.
وكشف فيديو مراقبة داخل بقالة والد الفتى التي اعتقل منها، ان جندي من جنود الاحتلال اخرج مخدرات من جيبه ووضعها في كيس بلاستيكي. 
قالت والدة الفتى المعتقل، ام سامي لـ"الحياة الجديدة": "انه عند خروج زوجي من البقالة الى المنزل، سمعنا أصوات صراخ الجيران يقولون ان الجيش جاء لاعتقال ابني سمير".
تضيف: "تعرضت للاعتداء من قبل جنود الاحتلال عند منعهم من اعتقال ابني، واطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت عندما تدخل ابناء الحي واولادي لتفرقتنا".
وتابعت ام سامي: "عند اقترابنا من سيارة الشرطة تفاجئنا بأحد الجنود يقوم بإخراج كمية من المخدرات ووضعها بكيس، ليتهم فيها ابني".
وأوضحت المرأة انه بعد إعتقال طفلها قاموا بفحص كميرات البقالة، ليتبين لهم  بفحص كاميرات المراقبة داخل البقاله أن الجندي أخرج المخدرات من داخل جيبه ووضعها داخل الكيس.
وكان جنود الاحتلال قد اعتقلو الفتى قبل عامين، وتسببوا له بتكسير أسنانه ومشاكل في الأذن، ما دفع والد الفتى لتقديم شكوى ضد جنود الاحتلال.