فيديو - اعتصام تضامني مع 25 اسيراً صحفياً في سجون الاحتلال الاسرائيلي

رام الله -الحياة الجديدة- محمد مسالمة- اعتصم عشرات الصحفيين والنشطاء الحقوقيين اليوم الاثنين امام مقر الصليب الاحمر الدولي في مدينة رام الله، تضامناً مع الاسرى الصحفيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وذلك في يوم التضامن العالمي مع الصحفي الفلسطيني، امام انتهاكات الاحتلال.

وقال نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر ابو بكر ان الاحتلال واجراءاته لن يقف عائقاً امام رسالة الصحفيين للعالم وللمؤسسات الدولية لنقل الجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين، وعلى رأسهم عضو الامانة العامة للنقابة الاسير عمر نزال.

وأشار في يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني، الى ان 25 اسيراً يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي، مطالباً الصليب الاحمر بضرروة الضغط من أجل الافراج عنهم.

 

بدوره، وجه رئيس نادي الأسير قدورة فارس رسالة تحية للصحفيين الاسرى، موضحاً أنهم يتعرضون للقمع والتعذيب والتحقيق، شأنهم شأن بقية الاسرى، على الرغم من أن القانون الدولي وفّر الحماية الكاملة للصحفي من أجل تسهيل مهامه في نقل الحقيقة.

وتابع: "يسعى الاحتلال الاسرائيلى الى كسر إرادة وصمود الشعب الفلسطيني وكلمته، الا ان ذلك لن يكسر روح الصحفي الذي يسعى دائماً الى كشف جرائم الاحتلال وتعريتها، ويعرّض نفسه احياناً لخطر جنود الاحتلال في سبيل الوصول للحقائق".