الاحتلال ينقل الأسير محمد البلبول إلى مستشفى الرملة

رام الله -الحياة الجديدة- أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الأحد، بأن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قررت نقل الأسير محمد البلبول من مستشفى "ولفسون" إلى ما يسمى "مستشفى الرملة".

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أنه رغم الوضع الصحي الصعب وحالة الضعف التي يمر بها الأسير البلبول بسبب إضرابه عن الطعام الذي استمر لشهرين ونصف ضد اعتقاله الإداري، وفقدانه النظر مؤقتا ومعاناته من اضطرابات صحية عديدة بسبب ذلك، إلا أن إدارة السجون قررت نقله إلى "مستشفى سجن الرملة" سيء السمعة والصيت.

وكان الأسير البلبول قد خاض إضرابا عن الطعام منذ الثامن من شهر تموز الماضي ضد اعتقاله إداريا، إلى جانب شقيقه محمود البلبول والأسير مالك القاضي، وقد علقوا إضرابهم الأربعاء الماضي منتصرين على سجانيهم، وأفرج عن الأسير القاضي إلى المستشفى الاستشاري العربي في رام الله أمس السبت، فيما سيطلق سراح الأخوين بلبول في الثامن من شهر كانون أول المقبل.