هيئة الأسرى: ادعاء الاحتلال يطالب بالسجن 12 عاماً للطفل أحمد مناصرة

رام الله -الحياة الجديدة- أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين طارق برغوث، اليوم الأحد، بأن الادّعاء العام للاحتلال، طالب بالسجن 12 عامًا للأسير الطفل أحمد مناصرة، البالغ من العمر 14 عامًا، من سكان القدس المحتلة، ووجه له تهما بمحاولة تنفيذ عملتي قتل.

وأضاف برغوث، في بيان صحفي، أن محكمة الاحتلال المركزية بالقدس، أجلت النطق بالحكم على الطفل مناصرة حتى السابع من شهر تشرين الثاني المقبل.

وقال إن طلب الادعاء هذا جاء بعدما أدانت محكمة الاحتلال في أيار/مايو الماضي، الطفل مناصرة بمحاولتي قتل وبحيازة سكين، بادعاء تنفيذه عمليّة بالقرب من مستوطنة 'بسغات زئيف' في شهر تشرين أول/ أكتوبر عام 2015.

وأظهر مقطع مسرب من التحقيق مع مناصرة، نشر بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي، القسوة والعنف اللذين تعرض لهما من قبل المحققين، الذين كانوا يصرخون في وجهه ويهددونه ويصفونه بألفاظ نابية، وكذلك سوء المعاملة التي تلقاها أثناء مكوثه في المستشفى للعلاج بعد أن قام مستوطن بدهسه.