الأسرى البلبول والقاضي ينهون إضرابهم بالانتصار

رام الله - الحياة الجديدة - أعلنت هيئة شؤون الاسرى والمحررين أن الاسرى المضربين عن الطعام محمد ومحمود البلبول ومالك القاضي أوقفوا اضرابهم بعد تلقيهم وعودا بالافراج عنهم.

وقالت الهيئة انه سيتم الافراج عن الاسير مالك القاضي يوم غد الخميس حيث ينتهي اعتقاله الاداري ولا يجدد، كما سيتم الافراج عن كل من الاسيرين محمد ومحمود البلبول بتاريخ 8-12-2016 حيث ينتهي اعتقالهما الاداري ولا يتجدد.

وصرح رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع في بيان له انه "نتيجة الجهود السياسية الكبيرة والعظيمة التي بذلت من قبل السيد الرئيس ابو مازن، رئيس دولة فلسطين، والقيادة الفلسطينية، والتحركات الحثيثة على كافة المستويات والجهات السياسية لإيجاد حل لقضية الاسرى المضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري، ولأجل ضمان سلامتهم وإنهاء معاناتهم فقد تم التأكيد من قبل الرئيس والقيادة الفلسطينية على الافراج عن الاسرى المضربين عن الطعام وفق التواريخ التالية":

1)   محمد البلبول: الافراج عنه في 8/12/2016 وعدم تجديد اعتقاله الاداري.

2)   محمود البلبول : الافراج عنه في 8/12/2016 وعدم تجديد اعتقاله الاداري.

3)   مالك القاضي: الافراج عنه في 22/9/2016 حيث ينتهي اعتقاله الإداري، ولا يجدد.

وقال قراقع: "انه احتراما وتقديرا وثقة بالسيد الرئيس ابو مازن والجهود المخلصة التي بذلها لإنهاء معاناتهم فقد اعلن الأسرى وقف اضرابهم المفتوح عن الطعام، موجهين الشكر للسيد الرئيس وللقيادة الفلسطينية ولجماهير الشعب الفلسطيني بكافة قواه ومؤسساته الوطنية ولكافة مؤسسات حقوق الانسان الاقليمية والدولية وللمحامين الفلسطينيين وعائلات الاسرى، وللأسرى المتضامنين في السجون على وقفتهم المشرفة والعظيمة في مساندتهم ومناصرتهم في معركتهم ضد الاعتقال الاداري التعسفي."

وقال قراقع أنه "سيقام اليوم الأربعاء في الخامسة مساء حفلا ضخما لإنتصار الأسرى المضربين في ساحة كنيسة المهد في بيت لحم، داعيا الشعب الفلسطيني للمشاركة في هذا العرس الوطني الذي كسر فيه البلبول والقاضي إدارة السجن وانتصروا على السجان."