الاحتلال يحرم أسيرا مقعدا من يعبد من الزيارة لمدة شهرين

جنين -وفا- عاقبت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأثنين، الأسير المريض المقعد عدنان حمارشة من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، بمنعه من الزيارة لمدة شهرين، كعقاب تعسفي.

 وذكر ذوو الأسير حمارشة أنه بعد انتهاء زيارة ابنهم، أبلغت المجندة ذوي الأسير حمارشة بمعاقبته ومنعه من الزيارة مدة شهرين، وذلك بذرعة أن والدة الأسير عدنان ألقت التحية على الأسرى أثناء الزيارة  ما عرضها لصراخ المجندات، وأشاروا إلى أن الأسير حمارشة أصيب بالإرهاق وارتفاع الضغط.

واعتبرت ذوو الأسير أن حرمانهم من زيارة ابنهم يأتي في ظل الخطوات الاستفزازية التي تتبعها قوات الاحتلال اتجاه الأسرى وذويهم، محملة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة ابنها الأسير المقعد على كرسي متحرك.

يذكر أن الأسير حمارشة اعتقل ست مرات سابقا، وبقي رهن الاعتقال الإداري لمدة خمس سنوات ونصف، من عام 2003 حتى عام 2009.