الحمد الله: على المجتمع الدولي اتخاذ خطوات جدية لدعم اقامة الدولة الفلسطينية

رام الله - وفا- قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، "على المجتمع الدولي لا سيما دول الاتحاد الأوروبي، اتخاذ خطوات جدية لدعم اقامة الدولة الفلسطينية، ووقف الاستيطان ومحاولات الحكومة الاسرائيلية في شرعنته، لإنقاذ حل الدولتين، وكي لا ينتهي الامر بدولة واحدة بنظام فصل عنصري".

جاء ذلك خلال استقباله رئيس وزراء لوكسمبورغ زافييه بيتيل، والوفد المرافق له، اليوم الثلاثاء في رام الله، بحضور ممثل هولندا لدى فلسطين بيتر موليما.

واضاف الحمد الله: "نجدد مطالبتنا بالضغط على اسرائيل للالتزام بكافة الاتفاقيات الموقعة مثلما التزمنا بها، ونرحب بكافة المبادرات الدولية لاحياء العملية السلمية، بما يضمن حقنا في اقامة دولتنا المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

واطلع الحمد الله نظيره بيتيل على آخر التطورات والمستجدات السياسية، لا سيما استمرار اسرائيل بسياستها الاستيطانية ومصادرة الاراضي، بالإضافة الى عمليات القتل والاعتقال اليومي بحق ابناء شعبنا، واستمرار سيطرة الاحتلال على المناطق المسماة "ج" وعدم السماح للفلسطينيين من الاستفادة من الموارد الطبيعية فيها.

وثمن رئيس الوزراء دعم لوكسمبورغ لفلسطين سواء على الصعيد السياسي او المالي، مؤكدا اهمية توجيه الجزء الاكبر من الدعم لصالح تنفيذ المشاريع التطويرية والتنموية خاصة في المناطق "ج".