الرئيس: نرحب بأي جهد دولي لإنقاذ حل الدولتين

خلال استقبال المبعوث الصيني

رام الله – أكد الرئيس محمود عباس، ترحيب القيادة الفلسطينية، بأي جهد دولي يهدف إلى إنقاذ حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وشدد الرئيس لدى استقباله، اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، المبعوث الصيني الخاص لشؤون الشرق الأوسط كونغ شياو شينغ، على أهمية دعم المجتمع الدولي للمبادرة الفرنسية الهادفة إلى عقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الحالي، لإنهاء الصراع واقامة الدولة الفلسطينية.

وأطلع الرئيس، المبعوث الصيني، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، مشددا على الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه الصين ويتناسب وحجمها السياسي والاقتصادي الكبير.

وثمن الدعم الذي تقدمه الصين، للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة على الصعد كافة، مشيرا إلى علاقات الصداقة التاريخية والمميزة التي تربط الصين وفلسطين.

بدوره، نقل المبعوث الصيني، تحيات الرئيس الصيني إلى الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية، مؤكدا استمرار الدعم الصيني التاريخي للقضية الفلسطينية.

وأكد دعم الصين للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام لحل القضية الفلسطينية، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفق حل الدولتين.

وأشار المبعوث الصيني، إلى أن هناك تنسيقا كاملا بين دول البريكس حول ضرورة دعم السلام والقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية في المنطقة.

وحضر اللقاء، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي.