الحمد الله يطلع قادة المؤسسة الأمنية على مجريات عمل لجنة التحقيق في أحداث نابلس

رام الله – الحياة الجديدة - ترأس رئيس الوزراء وزير الداخلية د. رامي الحمد الله اجتماع قادة المؤسسة الأمنية، اليوم الخميس، بوزارة الداخلية في رام الله، حيث بحث أخر التطورات الأمنية في محافظة نابلس.

واطلع الحمد الله قادة المؤسسة الأمنية على مجريات عمل لجنة تحقيق بخصوص كافة الأحداث التي وقعت في نابلس، والتي يترأسها وزير العدل وتم في عضويتها النيابة العسكرية، والنيابة العامة، مؤكدا انه سيتم محاسبة المسؤولين عن الاعتداء على حياة وأمن المواطنين، وبما يشمل أفراد المؤسسة الأمنية.

وفي السياق ذاته أكد رئيس الوزراء على أن تضحيات وجهود أبناء المؤسسة الأمنية لحفظ الأمن وحماية المواطنين محل تقدير واحترام كبيرين لدى أبناء شعبنا، مشددا في الوقت ذاته، على أهمية التزامهم بالقانون وأسس تطبيقه، دون المساس بحقوق المواطنين وحرياتهم.

وأشار الحمد الله إلى أن عمل المؤسسة الأمنية في حماية المواطنين وتطبيق القانون مستمر ومستدام، وليس موسمي أو مؤقت، مشددا على إصرار القيادة والحكومة على المضي قدما في ملاحقة الخارجين عن القانون وتقديمهم إلى العدالة، وإنهاء كافة مظاهر الفلتان الأمني والفوضى. 

من جهتهم، استعرض قادة المؤسسة الأمنية الجهود المبذولة في حفظ الأمن وتحقيق الاستقرار والسلم الأهلي خاصة في محافظة نابلس، وفي متابعة تجاوزات وانتهاكات عدد من أفراد الأمن للقانون والنظام العام.