الكونغرس.. وجهة اسرائيل لاحباط الاتفاق مع ايران

القدس المحتلة - الحياة الجديدة- تستعد الحكومة الاسرائيلية إلى إحباط إقرار الكونغرس الأميركي لاتفاق نووي محتمل بين الدول الكبرى وإيران.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الاثنين، عن مسؤولين سياسيين إسرائيليين ترجيحهم أن الجانبين سيتوصلان لاتفاق نهائي، وقالوا إن هذا الاتفاق "أسوأ بكثير" من الاتفاق الأولي الذي جرى توقيعه في لوزان قبل أربعة شهور، بادعاء أن الدول الكبرى قدمت المزيد من التنازلات لإيران. 

وأضافت الصحيفة أنه على خلفية التقديرات في إسرائيل أن التوقيع على الاتفاق بات حقيقة ناجزة، فإن إسرائيل تستعد "للمعركة القادمة"، التي تتمثل بإحباط إقرار هذا الاتفاق في الكونغرس الأميركي.

وتستعد إسرائيل لمواجهة احتمال أن يستخدم الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الفيتو في حال تبين أن أغلبية النواب في الكونغرس يعارضون الاتفاق. وفي هذه الحالة سيحتاج إقرار الاتفاق إلى تأييد أغلبية ثلثي أعضاء الكونغرس. وتسعى إسرائيل إلى حدوث وضع كهذا وأن تتمكن من إحباط الاتفاق في الكونغرس.  

ووفقا للصحيفة، فإن إسرائيل تمارس ضغوطا على أعضاء في الكونغرس من أجل إسقاط الاتفاق في التصويت الأول، وتعمل من أجل تجنيد ثلثي أعضاء الكونغرس لمعارضة الاتفاق والالتفاف على الفيتو الرئاسي.