منصور يضع مسؤولين امميين بصورة الجريمة الوحشية بحق الطفل عبد الله عيسى

نيويورك - بناءً على تعليمات القيادة الفلسطينية، بعث المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، برسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن (اليابان)، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول الجريمة الوحشية التي ارتكبتها المجموعة الإرهابية نور الدين زنكي، بحق الطفل الفلسطيني عبدالله عيسى (12 عاماً) في مخيم حندرات للاجئين قرب مدينة حلب في سوريا، حيث قامت بذبحه بعد إعتقاله وتعذيبه.

وذكر السفير منصور في رسائله، أن القيادة الفلسطينية تدين بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة وتطالب بإجراء تحقيق كامل فيها وتقديم الجناة إلى العدالة.

وأضاف منصور: "إن القيادة الفلسطينية تطالب بإتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير الحماية للاجئين الفلسطينيين المتواجدين على الأراضي السورية".