القدس.. الاحتلال يهدم 4 قبور في مقبرة باب الرحمة

القدس المحتلة - الحياة الجديدة - ديالا جويحان - هدمت سلطة الاثار الاسرائيلية، ظهر اليوم، أربعة قبور اسلامية في مقبرة باب الرحمة الجدار الملاصق للمسجد الاقصى المبارك.

وياتي ذلك ضمن المخطط التهويدي لتحويل جزء من المقبرة لحديقة توراتية وإقامة قاعدة للقطار الهوائي "التلفريك" والذي يبدأ من جبل الزيتون ويمتد لمقبرة باب الرحمة.

قال عضو لجنة المقابر في القدس حمزة حجازي لـ" الحياة الجديدة" عند الساعة الواحدة والنصف من ظهر اليوم الثلاثاء، اقدم موظفو دائرة الاثار على هدم اربعة قبور تعود لعائلة الرازم وديبه والعناتي بحجة ان القبور مقامة دون ترخيص او مقامة على اجزاء من ارض تم الاستيلاء على نحو 40% من المقبرة.

وأضاف حجازي "تدخلت دائرة الاوقاف الاسلامية لمنع وايقاف الهدم الا ان موظفين دائرة الاثار الاسرائيلية لم تكترث واستمرت في نبش القبور لمدة ساعة ونصف".

وأوضح أن "دائرة اوقاف القدس تترافع امام القضاء الاسرائيلي لوقف الاستيلاء وهدم القبور في المقبرة منذ أكثر من عام ونصف، حيث تعرضت المقبرة لعدة انتهاكات ومنع من دفن الموتى في المقبرة قبل عدة أشهر."

وتعتبر مقبرة باب الرحمة إحدى أشهر المقابر الإسلامية في القدس، وتقع تحديدًا عند السور الشرقي للمسجد الأقصى حيث تمتد من باب الأسباط وحتى نهاية سور المسجد الأقصى بالقرب من القصور الأموية في الجهة الجنوبية.

 وتبلغ مساحتها حوالي 23 دونمًا تحوي مقبرة باب الرحمة على العديد من قبور الصحابة وأبرزهم "عبادة بن الصامت وشداد بن أوس"، وقبور لمجاهدين اشتركوا في فتح القدس أثناء الفتح العمري والأيوبي