"شاتيلا" تسير على نهج أختيها وتطمح لدراسة الانجليزية, ووالدها يهدي نجاح ابنته للشهيد ابو عمار

غزة ـ الحياة الجديدة ـ هاني ابو رزق
لم تتفاجئ المتفوقة أسيل مروان شاتيلا الحاصلة على معدل 99,1 الخامسة على قطاع غزة والتاسعة على فلسطين و الأولى على مدرسة بشير الريس بالنتيجة التي حصلت عليها كونها كانت تتوقع الحصول على اعلي من المعدل الذي حصلت عليه..
وتقول شاتيلا "شعرت بالفرحة وغمرت السعادة التي لا توصف كل من في المنزل عندما شاهدنا الرسالة التي تتضمن علامتي بالثانوية العامة , فبفضل عائلتي التي وفرت لي جميع مقومات الدراسة حصلت على ما أريد"
وبعد انتهائها من توزيع الحلوى على المهنئين لها داخل بيتها أوضحت شاتيلا "للحياة الجديدة "عن سر تفوقها بالثانوية العامة, لتقول:" قبل إعلان النتائج كنت اشعر بالخوف والقلق, مشيرة إلى أنها توقعت أن تكون بين الأوائل على فلسطين ، واختي الكبيرة هي أول من بشرني بنتيجتي فهي سارعت إلى احتضاني وقدمت التهنئة لي, منذ لحظة سماعي النتيجة غمرت السعادة بيتي الذي امتلأ بالأقرباء والأصدقاء والمهنئين .
وأشارت شاتيلا إلى أنها لم تتبع أي نظام دراسي معين لكي تبعد القلق والتوتر عنها فهي كانت تدرس بعشوائية , مبينة أنها لم تتخوف من أي من المواد خلال دراساتها
حول العوائق التي واجهتها في عملية الدراسة بينت أن انقطاع التيار الكهربائي المستمر حال دون الدراسة بالشكل المطلوب , مبينة إلى انها كانت تنظم دراستها حسب مواعيد توصيل الكهرباء, منوهة إلى أن عائلتها قامت بتوفير جميع المقومات اللازمة لدراستها بعيدا عن انقطاع الكهرباء, مبينة أنها لم تدرس حصص خصوصية عند أي من المدرسين فهي اعتمدت على الكتب وبعض النماذج الخاصة بالامتحانات.
ونصحت شاتيلا الطلاب الذين حصلوا على معدلات متدنية أن لا ييأسوا لان المعدل ليس هو كل شيء والثانوية هي ليست نهاية العالم , .
ويقول ابو محمد شاتيلا والد الطالبة أسيل :" إن أختيها الكبريات في السنوات الماضية حصلن على معدلات مرتفعة ليكن من ضمن الأوائل على فلسطين مهديا نجاح ابنته إلى الشهيد أبو عمار والأسرى والشهداء .
إما والدة أسيل التي غمرت الفرحة قبلها قالت :" كنت أتوقع حصول ابنتي على أعلى من المعدل
الذي حصلت عليه.
وأشارت إلى إن ابنتها الكبرى أية حصلت الاولى على مدرستها على معدل 98,6 %, إما ابنتي الأخرى حصلت 99,3  %التاسعة على فلسطين والثانية على قطاع غزة فأسيل سلكت طريق اختيها , مبينة إلى أنها كانت تقوم بإرشادها للدراسة .