وقفة تضامنية مع الأسير بلال كايد في الخليل

الخليل - الحياة الجديدة- شاركت عائلات الاسرى وعشرات المواطنين، اليوم الثلاثاء، في وقفة تضامنية مع الأسير بلال كايد المضرب عن الطعام منذ 28 يوما، على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل.

وقال محافظ الخليل كامل حميد، خلال الوقفة التي نظمها نادي الأسير مع هيئة شؤون الأسرى والمحررين ولجنة أهالي الأسرى "نؤكد وقوفنا الى جانب أبطالنا الأسرى في سجون الاحتلال الذين يحققون بأمعائهم الخاوية النصر أمام السجان الإسرائيلي".

ودعا حميد أبناء شعبنا مواصلة المشاركة وبقوة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى، ووجه التحية للأسرى وفي مقدمتهم بلال الكايد الذي يخوض اضرابا عن الطعام منذ تاريخ 15-6-2016.

وأكد مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار، أن الأسير بلال أمضى محكوميته البالغة 15 سنه في سجون الاحتلال، وحين انتهاء محكوميته جرى تحويله من قبل الاحتلال للاعتقال الاداري، وقال: "استمرار اعتقال بلال مخالفه قانونية وهي جريمة اسرائيلية جديده بحق أسرانا، ونحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته".

وأوضح مدير هيئة شؤون الأسرى في الخليل إبراهيم نجاجرة، ان اسرائيل تستخف بالمجتمع الدولي وتضرب القوانين العالمية بعرض الحائط وتتصرف على انها دوله فوق القانون، وتابع: "نقف اليوم تضامنا ودعما وإسنادا للأسير بلال كايد (35 عاما) من قرية عصيرة الشمالية، ونطالب بتحرك دولي أكبر ومتابعة حقيقية لملفات الأسرى من أجل الإفراج عنهم من سجون الظلم.

وطالب المتحدثون جميعاً بضرورة فضح اسرائيل على ما ترتكبه من جرائم يوميه بحق أبناء شعبنا وفي مقدمتهم الأسرى، وشددوا على أهمية الوقوف الى جانب الأسرى والتضامن معهم، مطالبين العالم والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل الفوري والعاجل لوقف معاناة الاسير المذكور.