قرارات حاسمة في الساعات القادمة: الحكومة تدعو الخارجين على القانون تسليم أنفسهم فورا

رام الله- الحياة الجديدة- دعت الحكومة الخارجين على القانون والمتورطين، إلى تسليم أنفسهم لدى الجهات المختصة من أجل تسوية أوضاعهم.

وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، إن الحكومة أكدت في جلستها التي عقدت اليوم الثلاثاء، على أن حملة توفير الأمن للمواطنين مستمرة وسيتم اتخاذ قرارات تطال المتورطين، إضافة إلى اتخاذ قرارات جديدة ضمن الحملة خلال الساعات القادمة للقبض على المتورطين والمخالفين للقانون.

وأكدت الحكومة على أن أمن المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم وأرواحهم هو من أولى الأولويات لدى القيادة الفلسطينية، وأنه لا تسامح في مسألة مس أمن المواطنين ولا حصانة لأحد في ذلك، وسيتم ترجمة هذه القرارات على أرض الواقع باتخاذ قرارات حاسمة في الساعات القادمة.

وأشادت الحكومة بجهود الأجهزة الأمنية في فرض سيادة القانون.