"الخارجية": دولة الاحتلال تستخف بارادة المجتمع الدولي

رام الله - أكد وكيل وزارة الخارجية تيسير جرادات، إدراك المجتمع الدولي لحقيقة تمرد دولة الاحتلال على إرادته والعقبات التي تضعها حكومة نتنياهو  في طريق السلام.

وقال جرادات في حديث صحفي اليوم الاثنين: "إن حكومة دولة الاحتلال الاسرائيلي تصعد  وتيرة التحريض ضد الشعب الفلسطيني، وتستخف بارادة المجتمع الدولي، وتضع العراقيل في طريق تحقيق السلام عبرحل الدولتين ".

وأضاف: "العالم يدرك أن حكومة الاحتلال متمردة على إرادة المجتمع الدولي المتفق على إنهاء الاحتلال وإيجاد تسوية للقضية بحل الدولتين لتحقيق السلام، وهذا ما يستدعي مواقف إيجابية متقدمة من المجتمع الدولي للضغط على دولة الاحتلال لإنهاء العنف والتوتر في المنطقة، بإنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية مستقلة" .

وتابع: "على العالم معرفة الحقائق وعدم الانسياق وراء روايات دولة الاحتلال التي تطبق اجراءات عنصرية ضد الشعب الفلسطيني كالإعدامات الميدانية والقتل والاعتقالات، ومنعه من الحق في الحرية والاستقلال، بذات الوقت الذي تتهمه بالتحريض.. شعبنا هو الضحية واسرائيل كدولة احتلال تطبق عليه عقوبات جماعية وحصار وتصادر الأراضي"، معتبراً دعاية وسياسة اسرائيل بمثابة خداع للعالم بادعائها أن الأمن الاسرائيلي "مستباح".