مستوطنون يحتشدون وسط تقوع ومواجهات مع قوات الاحتلال

بيت لحم -الحياة الجديدة-  تجمع مستوطنون، مساء اليوم الأحد، على الشارع الرئيس المار وسط بلدة تقوع شرق بيت لحم، وأغلقوه أمام حركة المركبات.

وقال الناشط الشبابي محمد البدن إن مجموعات من المستوطنين أغلقت الشارع الرئيس في بلدة تقوع، في ذات المكان الذي يدعي فيه الاحتلال أنه اطلق الرصاص على مستوطن مساء أمس وأصيب في قدمه، رافعين الأعلام الإسرائيلية ومرددين هتافات الموت للعرب.

وأضاف البدن أن مواجهات اندلعت في محيط البلدة بين الشبان وقوات الاحتلال التي حضرت لحماية المستوطنين، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت اتجاه المواطنين، ما أدى إلى إصابة شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط وعشرات حالات الاختناق، وجميعهم عولجوا ميدانيا.