الرئيس يستقبل المبعوث الفرنسي لعملية السلام

رام الله -الحياة الجديدة- استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، المبعوث الفرنسي لعملية السلام بيير فيمونت.

واستمع سيادته إلى شرح حول الجهود الفرنسية المبذولة للإعداد لعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري، والخطوات التي تتم مناقشتها مع الدول التي حضرت اجتماع باريس في الثالث من شهر حزيران المنصرم.

وجدد الرئيس دعمه للمبادرة الفرنسية، مثمنا جهود الرئيس فرانسوا هولاند بهذا الخصوص، من أجل خلق أفق سياسي واضح للعمل على أساسه.

كما جدد سيادته التأكيد على الموقف الرسمي الفلسطيني الرافض لتقرير اللجنة الرباعية الأخير، وذلك لتراجعه عن بعض المرجعيات والشرعيات الدولية.

وشدد الرئيس على ضرورة العمل على إنهاء الاحتلال الذي وقع عام 1967، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.