قلة السوائل تشكل خطراً على كبار السن صيفاً!

حذرت الخبيرة الألمانية كريستينا نورمان من أن قلة السوائل تشكل خطراً على كبار السن خلال فصل الصيف بصفة خاصة؛ حيث أن عدم تعويض فقد السوائل الناجم عن التعرق قد يتسبب في الإصابة بدوار مفاجئ، ما يعرضهم لخطر السقوط والإصابة بجروح خطيرة.

ولتجنب هذه المخاطر، توصي نورمان، عضو فريق بحث طب الشيخوخة بمستشفى شاريتيه الألمانية، كبار السن بالإكثار من السوائل، مشيرة إلى أن كمية السوائل الضرورية للجسم تختلف من شخص إلى آخر، ولكن ينبغي تناول 5ر1 لتر يومياً على أقل تقدير.

أما عن التغذية، فأشارت نورمان إلى أنه ليس من الحتمي اتباع نظام غذائي خاص في الأيام الحارة، ولكن يسهم تناول الأطباق الباردة والفواكه في إمداد الجسم بالمزيد من السوائل.

ومن جهته، قال المركز الإنجيلي لطب الشيخوخة بمدينة بوتسدام الألمانية إن عدم ممارسة أية أنشطة حركية خلال الصيف ليس بالأمر السليم بالضرورة، موضحاً أن ممارسة قدر من الأنشطة الحركية تساعد على استقرار الدورة الدموية وتخفيف الأعراض المرتبطة بالتغيرات المناخية، التي يعاني منها العديد من كبار السن.

ولكن ينبغي مراعاة عدم ممارسة أية أنشطة أو رياضات في فترة الظهيرة، وإنما صباحاً أو ليلاً؛ حيث تكون درجة الحرارة لطيفة.