الاحتلال يبعد موظفا عن الأقصى 15 يوما

القدس - قررت شرطة الاحتلال، اليوم الاثنين، إبعاد موظف لجنة الاعمار في المسجد الأقصى، التابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية، عن مكان عمله في الأقصى لمدة 15 يوما.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية، أن شرطة الاحتلال أخلت مساء أمس، سبيل الموظف محمد الرويضي، شريطة إبعاده للفترة المذكورة.

كما مدّدت شرطة الاحتلال اعتقال أحد حراس المسجد حمزة نمر، بعد اعتقاله يوم أمس.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت هذين العاملين، وسط اقتحامات مكثفة للمستوطنين للأقصى، في ذكرى ما يسمى عيد "الشفيعوت" العبري، والذي يستمر حتى اليوم.