التماس لمنع مسيرة مستوطنين في الحي الإسلامي بالقدس المحتلة

الحياة الجديدة- تنظر المحكمة العليا الإسرائيلية، الأحد، في التماس ضد مسار مسيرة المستوطنين في البلدة القديمة في القدس، في ذكرى احتلال المدينة، الذي تطلق عليه إسرائيل "يوم القدس.

وستجري المسيرة الاستفزازية في الحي الإسلامي بعد ظهر اليوم. ويطلق على هذه المسيرة تسمية "مسيرة الأعلام" لأن المشاركين فيها يرفعون أعلام إسرائيل ويسيرون داخل البلدة القديمة بزعم السيادة الإسرائيلية على المدينة المحتلة.

وقدم الالتماس جمعية "عير عميم" الحقوقية والمستشار السابق للشؤون العربية لرؤساء بلدية القدس، أمير حيشين. ويطالب الالتماس المحكمة العليا بأن تصدر أمرا يقضي بإلغاء التصريح الذي منحته الشرطة الإسرائيلية للمسيرة بالعبور في الحي الإسلامي في البلدة القديمة. 

وشدد الملتمسون في طلبهم على أنه توجد حساسية خاصة للمسيرة هذا العام وأن ثمة احتمال كبير بأن يتم الإعلان مساء اليوم عن بداية شهر رمضان غدا، وفي هذه الحالة فإن المسيرة قد تصطدم بحركة عشرات آلاف المصلين الفلسطينيين المتجهين نحو المسجد الأقصى لأداء صلاة التراويح.

وتعالت في الماضي مطالب بمنع إجراء مثل هذه المسيرة الاستفزازية لأن المشاركين فيها يطلقون عبارات عنصرية لدى مرورهم في البلدة القديمة.

ويتوقع أن يحضر جلسة المحكمة قائد شرطة الاحتلال في القدس، يورام هليفي، للدفاع عن قرار الشرطة بالسماح لمسيرة المستوطنين بالعبور في البلدة القديمة والحي الإسلامي فيها.