خمسون مادة شائعة الاستخدام قد تسبب السرطان

الحياة الجديدة - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية مؤخراً في خبر عن دراسة حديثة أن التعرض للمواد الكيميائية التي يعتقد أنها غير ضارة يمكن أن تسبب السرطان.

وأجرى البحث 174 من كبار العلماء، وقد وجدوا ارتباطاً بين استخدام 50 من المواد الكيميائية الشائعة، وتطور السرطان.

وكان الباحثون اختبروا 85 من المواد الكيميائية التي تعتبر غير مسببة للسرطان موجودة في حياتنا اليومية، واستنتجوا أن حوالي 60% من تلك المواد من الممكن أن يكون لها تأثير سرطاني عند التعرض لها، حتى وإن كان بمستويات قليلة.

وقالت الصحيفة إن النتائج التي نشرت في مجلة "التسرطن" في وقت سابق، تبيّن كيف أن المواد تلك يمكن العثور عليها في مستحضرات التجميل، والمنسوجات، والمواد الغذائية والبلاستيك والدهانات.
وأضافت الصحيفة أن هذه المواد الكيميائية تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم (النانوية) وهي مركب يوجد في مستحضر الوقاية من الشمس، وملوّنات الطعام، وكذلك "الأكريلاميد"، وهي مادة توجد في الأطعمة المقلية.

وبالرغم من أنها ليست مواد سامة بحد ذاتها، بحسب الباحثين، إلا أن تلك المركبات والمواد قد تكون ذات صلة بآليات مؤدية للتسرطن في الجسم، مثل تدمير جهاز المناعة.

وقال أحد العلماء المشاركين في البحث وهو أخصائي في علم الأحياء والسرطان في جامعة برونيل بلندن "نحن بحاجة إلى تركيز المزيد من الموارد لدراسة آثار التعرض لجرعات منخفضة لخليط من المواد الكيميائية في الطعام الذي نأكله، والماء الذي نشربه، والهواء الذي نتنفسه."