مركز تنيمة المجتمع بجامعة القدس يعقد القمة المجتمعية الأولى

القدس المحتلة- الحياة الجديدة-عقدت جامعة القدس- مركز تنمية المجتمع مساء اليوم القمة المجتمعية الاولى للجان القدس المجتمعية في حرم جامعة القدس في كلية هند الحسيني، وذلك بحضور رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، نائب الرئيس لشؤون التنمية والاتصال ا.د. حسن الدويك، نائب الرئيس لشؤون القدس د. صفاء ناصر الدين، ولفيف من رجال الدين الاسلاميين والمسيحين ووجهاء مدينة القدس وممثلي القطاعات العامة بالقدس من تجار واطباء ومدرسيين ونساء وصحافيين وممثلي نقابات عمالية ونقابات الصحة وفنني ورسمي ووجهاء والعشائر في مدينة القدس.

قال مدير تنمية المجتمع والمنسق العام للجان المجتمعية ان المركز قام بإجراء دراسة بحثية وبتوزيع أكثر من 1500 استمارة بشكل عشوائي شملت المجتمع المقدسي بشكل عام بينت النتائج بعدما تم تحليلها كانت صادمة تعبر عن حالة احباط وحالة خوف وترقب ويقظة في ظل الهجمة الاسرائيلية على المجتمع الفلسطيني في كل مكوناته ويتزامن ذلك مع تصاعد الاحداث الامنية  بالمدينة بعد تشاور وترقب داخل طاقم المركز فقررنا ااستشارة خبراء في العمل المجتمعي واكاديمين من خلال سلسلة لقاءات بعصف ذهني تارة وتارة اخرى على شكل مجموعات بؤرية بحثية للحصول على توصيات واقتراحات ابداعية، وبالفعل حصلنا على فكرة عمل مبادرة مجتمعية جامعة بحيث تشمل كافة القطاعات المجتمعية ولجان الاحياء في مدينة القدس ونجحنا في ذلك بتشكيل 22 لجنة مجتمعية وكل لجنة تحتوي من ثلاث الى خمس اشخاص، وعددهم اثنى عشرة لجنة للاحياء في مدينة القدس وعشرة قطاعات مختلفة عدد اعضاء اللجنة عشرة اشخاص باستثناء اللجنة المجتمعية الخاصة بالمرأة تحتوي على عشرون عضوة لخلق توازن بالمجموع العام.

واكد الكسواني ان هذه اللجان هي لجان مجتمعية مستقلة بحثية غير سياسية ولا تبنى على اساس فكري او فكر معين سواء كان تنظيميا او سياسيا مبني على اسس مهنية مجتمعية اكاديمية متخصصة، فاليوم هو بمثابة اعلان عن هذه اللجان وانطلاق عملها في المجتمع سنقوم بتكريم كافة اعضاء اللجان تقديرا وتحفيزا منا لعملهم المتواصل مستقبلا.

واضاف الكسواني ان الهدف من وراء اقامة تبادل الخبرات والمعلومات فيما بينهم، خلق حراك مجتمعي مقدسي، عمل لوبي ضاغط عن صناع القرار وتنمية المجتمع المقدسي، التصدي للظواهر المجتمعية السلبية والمحافظة على النسيج المجتمعي نقيا خاليا من الشوائب.

ويأتي في صلب عمل المركز حيث كانت لنا مبادرات عدة في تشكيل لجان الاحياء منذ عام 2006 وهذه اللجان تم تشكيلها بناءا على جهود حثيثة التي قمنا بها سابقا ونتاج بايماننا باهمية تنمية المجتمع المقدسي وخصوصا في هذه الظروف التي تمر بها مدينة القدس حاد للغاية وتأكيد لدور جامعة القدس كمظلة اكاديمية على تمسكها بدورها المجتمعي وحرصا على ادارتها على حسن العلاقة ما بين المجتمع والجامعة.

وبدوره قال رئيس جامعة القدس أ. د. عماد ابو كشك :" اننا وفي ظل الهجمة القوية التي توجهها جامعة القدس والفتنة و تغيير المصير الذي يعاني منه الشعب المقدسي ووبالرغم من كل هذه  الظروف  فإن جامعة ااقدس مصرة على تعزيز صمود جامعة القدس في قلب القدس  وتنمية المجتمع المقدسي وتنفيذ البرامج والفعاليات واقامة النشاطات على اسس علمية واكاديمية فالقدس مديتنا ومحل فخرنا، وهذا لن يتم الا بالتعاون والترابط والعمل سويا في خدمة القدس  وخاصة المجتمع المحلي وابناءه

ولتحقيق الاهداف وفق رؤى واهداف مدينة القدس والعمل على تعزيز التنمية المستدامة التس نستهدفها ونعمل بها في جامعة القدس".

واضاف أ.د. أبو كشك لقد قام مركز التنمية بعمل بحث علمي دقيق وبتوزيع النشرات حول قطااعات وتحليل المعطيات التي توافقات لتكون شاملة لكافة القطاعات المستخدمة وتقديم المساندة لهم ومراعاة الاوضاع التي يعانيها المجتمع المقدسي واشراك الجميع بمختلف القطاعات في خطة تنمية وتطوير المجتمع المقدسي ليتركوا  اثر وبصمة  وليبقو  كشركاء في التنمية المجتمعية واخراجها الى ارض الواقع  وما كان لها ان تتحقق الا بجهود ابناء القدس.

هذا وقد شمل الحفل عرض دبكة شعبية لفرقة نادي جبل الزيتون، وعرضا غنائيا تراثيا مقدسيا عازفا على العود للفنان احمد ابو سلعوم والفنان حسام ابو عيشة، والقاءا للشعر رفعت زيتون ونور الكسواني.

وفي ختام الحفل تم تكريم اللجان المجتمعية واعضاء من مختلف قطاعات المجتمع المقدسي.