خضوري تكرم الفائزين في أولمبياد الرياضيات

طولكرم – الحياة الجديدة – مراد ياسين- نظمت جامعة فلسطين التقنية- خضوري بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي  اليوم، حفلاً لتكريم الفائزين في الدورة الثالثة والنهائية لأولمبياد الرياضيات الفلسطيني للعام 2015 والذي عقد بداية شهر أيار الماضي في حرم الجامعة بمشاركة 180 طالباً وطالبة من صفوف الحادي عشر للفرع العلمي من مختلف مدارس مديريات التربية والتعليم في فلسطين بإشراف اللجنة الوطنية للأولمبياد والتي تضم نخبة من أساتذة الرياضيات في كافة الجامعات الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم العالي وجامعة فلسطين التقنية- خضوري. 

 وحضر حفل التكريم وزير التربية والتعليم العالي د.صبري صيدم ومحافظ طولكرم اللواء عصام أبو بكر  ورئيس اللجنة الوطنية لأولمبياد الرياضيات / رئيس جامعة فلسطين التقنية - خضوري أ.د.مروان عورتاني، ووكيل الوزارة د.بصري صالح، مدير البنك العربي لمنطقة فلسطين جمال حوراني  ومدراء مديريات التربية حشد من المهتمين والتربويين وذوي الطلبة.    

في هذا السياق أكد د.صيدم  في كلمته على أن التكريم المتميّزين في أولمبياد الرياضيات يبرهن على روح الانتماء للمعرفة والعلم والإصرار على تطوير المنظومة التعليمية، مشيداً بجامعة خضوري على هذا الإنجاز المتميّز واهتمامها بالطاقات المبدعة.

وأوضح د.صيدم أن الرياضيات تشجّع التفكير الملهم لدى الطلبة وتسهم في تعزيز ثقافة علمية متميّزة، وشدّد د.صيدم على أهمية الاهتمام بمثل هذه النشاطات التي تنسجم مع روح التطورات العلمية العالميّة الراهنة، داعياً إلى تضافر الجهود من أجل المساهمة الفاعلة في خدمة الغايات المنشودة وعلى رأسها الوصول إلى جيل متسلّح بالقيم والمعارف والأفكار الملهمة.

وفي ختام حديثه، قدّم د.صيدم شكره لكافة الداعمين لهذا الحفل خاصاً بالذكر البنك العربي وجميع المؤسسات الشريكة.

وفي كلمته الافتتاحيّة التي ألقاها في هذه المناسبة، هنأ  د.عورتاني الطلبة الفائزين على تميزهم، داعياً إياهم إلى بذل المزيد من الجهد والاهتمام بالرياضيات ومواكبة المعارف والأحداث العالمية، مؤكداً استعداد الجامعة للاستمرار في تبني ودعم كافة المبادرات وتنمية مواطن الإبداع والتميز.

وبين أ.د. عورتاني إن احتضان جامعة الدولة لهذا الحدث الوطني العلمي الهام يعتبر تجسيد آخر لرؤية الجامعة كرافعة للتنمية المعرفية والعلمية والتقنية  للمجتمع الفلسطيني وكشريك أصيل  في الجهود الوطنية للارتقاء بجودة التعليم في فلسطين.

وقال : غدا  الأولمبياد الرياضيات الوطني الفلسطيني نموذجا ملهما لشراكة وطنية خلاقة تضم قطاع التعليم العالي والتعليم العام والقطاع الخاص للمساهمة في التنمية المعرفية والعلمية للمجتمع الفلسطيني

وأوضح أ.د.عورتاني أن الاولمبياد يهدف إلى إذكاء اهتمام الطلبة بالرياضيات بشكل خاص والعلوم بشكل عام كما يهدف إلى نشر وتجذير الثقافة العلمية لديهم وتحفيزهم على التوجه للتخصصات الجامعية في مجالات العلوم الطبيعية، والهندسية والطبية والتطبيقية والمهنية ، ومن اجل تصويب الوضع الحالي والذي يشهد عزوفا لافتا عن هذه التخصصات وانجرافا للتخصصات الإنسانية والتربوية .

وأضاف أن الاولمبياد يساهم بشكل مباشر وفعال في تطوير جودة التعليم من خلال تركيزه على تطوير مهارات التفكير العليا لدى الطلبة : التفكير المنطقي والتفكير العلائقي والتفكير الخلاق والاستنباط والقياس  وحل المشكلات.

وقال: الهدف الأسمى من الاولمبياد كان وما زال هو أن نضع فلسطين على خارطة الاولمبياد العالمي من خلال بناء فريق وطني شبابي يمثل  دولة فلسطين ويحمل علم فلسطين  في هذا المحفل العلمي العالمي ليكون تعبيرا آخر عن سيادة دولة فلسطين وحضورها الدولي الفاعل .

و قدّمت الطالبة شهد لبادة كلمة بإسم الطلبة الفائزين اكد فيها اهمية استثمار الارادة والعقل والأفكار والتكنولوجيا في عصر العولمة للنهوض بواقع الطلبة ومستواهم العلمي والمعرفي مقدمة شكرها لكل من ساهم في انجاح الاولمبياد والذي مكنها وزملائها من خوض التجربة واستثمارها وخبراتهم في تنمية معارفهم وعلومهم.

وفي ختام الحفل،  تم تكريم الطلبة الفائزين عبر  تقديم أجهزة حاسوب محمولة  وأجهزة لوحية ورقمية وغيرها من الجوائز والشهادات التقديرية، بالإضافة إلى تقديم الدروع والشهادات التقديرية للجنة الأكاديمية.