ميدل إيست أي: منع لاجئين يمنيين من الدخول إلى السعودية

رام الله- أظهرت لقطات للاجئين من الحرب اليمنية باتجاه الحدود مع السعودية قيام حرس الحدود بضرب اللاجئين اليمنيين، فيما منع الآلاف منهم من دخول المملكة.

ونشرت اللقطات على "تويتر" الإثنين، فيما كان الصحافي الهولندي شاكر خضر قد حصل عليها من مصدر على معبر الوادية في منطقة حضرموت. 

وقال موقع "ميدل إيست آي" إن خضر وضع خمس لقطات يوم الأحد الماضي وصباح الإثنين، وكلها تظهر آلاف اللاجئين اليمنيين عالقين على الحدود، ويحاولون الهرب من الحرب الأهلية. وظهر في لقطة جندي من حرس الحدود بالزي السعودي وهو يضرب اللاجئين.

ويشير التقرير إلى أنه ظهر في فيديو آخر حشد من اليمنيين، الذين قال خضر إن السلطات السعودية منعت دخولهم إلى المملكة.

ويذكر الموقع أن السعودية تقود حملة منذ شهر آذار/ مارس الماضي، تهدف إلى هزيمة المتمردين الحوثيين، الذين سيطروا على العاصمة صنعاء، وطردوا لاحقا الرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي، الذي فرّ إلى عدن ومنها إلى السعودية، حيث يعيش في الرياض. 

ويلفت التقرير، الذي ترجمته "عربي21"، إلى أن الحرب بين الحوثيين المدعومين من إيران، والموالين للرئيس المعزول علي عبد الله صالح، قد اندلعت عندما حاول الحوثيون السيطرة على الميناء الجنوبي في عدن. 

ويختم "ميدل إيست آي" تقريره بالإشارة إلى أن القصف المستمر أدى إلى خلق كارثة إنسانية، حيث فرّ البعض عن طريق البحر نحو الصومال وجيبوتي، فيما فرّ آخرون عن طريق الجو، وحاول المعظم الفرار برا، لكنهم منعوا من دخول السعودية. ويحتاج 20 مليونا من أصل 25 مليون نسمة دعما طارئا.