قانون قانوني

هآرتس – عميره هاس

يبدو أنه يجب علينا أن نبدأ بالتعود على الكنيست من دون ممثلينا اعضاء القائمة المشتركة. من دون عايدة وجمال، من دون حنين ودوف، من دون احمد وأيمن. هذا ليس سهلا لأن وجودهم هناك كان بارقة أمل من السلامة وفي اطار الممكن. سلامة الدولة من اجل جميع مواطنيها حتى لو كانوا ينتمون لمجموعتين قوميتين.

قانون التنحية الذي تمت المصادقة عليه الاثنين بالقراءة الاولى سيفتعل المشاكل بين "العرب الجيدين" وبين "السيئين". تعليق عضوية اعضاء "بلد" في جلسات الكنيست واخراج الجناح الشمالي للحركة الاسلامية خارج القانون كانت فصول اخرى في مجموعة من الاجراءات التي مرت بسهولة نسبية. ولكن كما قال عضو الكنيست أيمن عودة، اذا تم استبعاد اعضاء بلد "السيئين" بشكل نهائي فسيكون من الصعب عليه البقاء في الكنيست وسيمتنع ناخبوهم، العرب واليهود، عن التصويت لمن يعتبرهم اوري اريئيل وافيغدور ليبرمان واييلت شكيد "جيدين".

قانون طرد اعضاء الكنيست العرب موجه ضد اليسار (اليهودي والعربي). وهو سيزرع الخلاف ليس بين العرب "السيئين" و"الجيدين" فقط، بل ايضا بين اليسار والليبراليين. يمكن أن هذا القانون لن يضر بالمناضلات من اجل حقوق المرأة في حزب العمل. فهن حذرات جدا في اقوالهن في شؤون الدم، ليس مثل غزة والمستوطنات. فهن حذرات من دون قانون.

لن يتم سن قانون يمنع "التحريض" ضد رؤساء اتحادات أو ضد اصحاب شركات تدفع اجور متدنية للعاملات. النقاش الاسرائيلي يقبل أقوال كهذه طالما أن الأجر بقي متدنيا ورؤساء الاتحادات يحصلون على تخفيضات ضريبية كبيرة. أيضا ممثلو ميرتس يمكنهم الاستمرار في تمثيل مصالح اللهتافيين والعلمانيين في اسرائيل بفخر ومن دون ازعاج. ولكن ليس مضمونا أن زهير بهلول يمكنه ربط لسانه الى الأبد وأن عيسى فريج سيركز فقط على توسيع المنطقة الصناعية في كفر قاسم من اجل الحصول على ختم الصلاحية من سموتريتش.

عضو الكنيست رفيتال سويد، من المعسكر الصهيوني، قالت وبحق إن "كراهية العرب تفتح عيون اعضاء الكنيست الى أن يتم سن قانون لا يؤيده أي مستشار قانوني". هذا صحيح. فالمستشار القانوني للحكومة افيحاي مندلبليت الذي كان في السابق نائبا عسكريا عاما قال: إن القانون اشكالي، لكنه أوضح ايضا أن القانون لا اشكالية تشريعية فيه. باختصار، القانون قانوني مثلما أن هدم أم الحيران وطرد سكانها قانوني، مثل عدم توفير المياه والكهرباء للقرى الفلسطينية "غير المعترف بها" (على جانبي الخط الاخضر) قانوني وقوانين مصادرة اراضيهم.

حسب التقارير، قالت سويد ايضا لرئيس لجنة الدستور، عضو الكنيست نيسان سلوميانسكي: "سيأتي اليوم يكون فيه هذا القانون ضدك. في يوم ما ستكون هنا اغلبية تقرر أن من لا يندد بشبان التلال ويؤيد مملكة اسرائيل، يعمل ضد دولة اسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية. فماذا ستفعل؟". عندما يتعاظم مرض التنحية يجب علينا تهيئة أنفسنا لمرحلة أكثر يمينية وأكثر قمعية. قانون تنحية العرب يهدف الى افشال مجيء اليوم الذي سيفهم فيه المجتمع اليهودي الاسرائيلي أن الاستيطان خطير على اليهود والعرب معا.

القائمة المشتركة، ورغم وبسبب التوتر في داخلها، إلا أنها تمثل في دولتنا ثنائية القومية امكانية التطبيع غير المزيف. نعم، رغم وجود التناقضات ورغم المشكلات التي لم يتم حلها بعد ورغم وجود الفروقات في وجهات النظر. حقيقة أن اعضاء كنيست فلسطينيين يمثلون ناخبين يهود ايضا (حتى لو كانوا قلة) وعضو كنيست يهودي يمثل ناخبين فلسطينيين، وضعت الخطوط لمستقبل مختلف وممكن. الآن يبدو أن هذا المستقبل خياليا أكثر.